كيف تختار الوظيفة المناسبة لك؟

اختيار المهنة أو الوظيفة المناسبة هو أحد القرارات الهامة التي تساهم في تغيير مسار حياتنا، وقد كان أولياء أمورنا يخبروننا منذ الطفولة أننا نستطيع تحقيق كل ما نرغب به، وأن حدود تطلعاتنا هي السماء، ولكن مع ذلك فإننا حين نكبر ونجد أمامنا مجموعة من المسارات المهنية المختلفة، يصبح اختيار المسار الصحيح معاناة كبيرة.

شاهد هذا الإختبار السريع:: اختبار.. ماهي الوظيفة أو المهنة التي تليق بك؟!

وتكشف الأبحاث أن توافر الكثير من الاختيارات أمام الإنسان لا يثير اهتمامه، فعندما يكون أمامنا عدد كبير من الخيارات فإننا غالبًا سوف نختار لاشيء، إذا كيف يمكننا اختيار مجال أو مهنة إذا كان أمامنا عدة فرص؟

لاتخاذ هذا القرار المصيري علينا أن نستغرق بعض الوقت في التفكير ، وعمل تحليل ذاتي لأنفسنا وجمع معلومات كافية حتى نستطيع الحصول على مهنة أو وظيفة مرضية، فدعونا نلقي نظرة على بعض النصائح التي قد تساعدك في الحصول على الوظيفة المناسبة:

1- قيم أسلوب عملك:

يجب أن تقيم طريقة عملك، وتحديد إذا كنت شخص مبادر و قادر على البدء بمبادرات جديدة، أو أنك شخص يحتاج إلى بيئة عمل جاهزة ومنظمة لتقديم أفضل ما لديه؟، هذا التحليل سوف يساعدك على معرفة ما إذا كنت مناسبًا للعمل كعضو في فريق أو أنك يمكن أن تقوم بعمل فردي.

2- قيم مواهبك:

قد يكون تحويل هوايتك المفضلة إلى عملك الخاص أمر مجزي جدًا، ولذلك حاول اكتشاف مواهبك ومهاراتك الطبيعية وحاول اختيار المهنة التي تساعدك في استغلال هذه المواهب، على سبيل المثال يمكن أن تستغل حبك للألوان لتعمل كفنان.

3- حدد أهدافك المالية:

إذا كنت إنسان طموح وتأمل في امتلاك منزل خاص ومنزل للعطلات وأسطول سيارات، فإن أي منصب صغير لن يؤدي إلى تحقيق أهدافك، فتأكد من أن المهنة التي تختارها سوف تسمح لك بتحقيق أهدافك المادية.

4- الاستفادة من أدوات التقييم الذاتي:

هناك العديد من الاختبارات المتاحة على الإنترنت ومن بينها اختبارات تساعدك في تحديد الوظيفة المناسبة لك، قم أيضًا بتحليل متطلبات كل وظيفة عبر الإنترنت، وأيضًا يمكنك بعض الكتب الإلكترونية وكتب العمل المتاحة على شبكة الإنترنت لتقيم نفسك.

5- احصل على مساعدة من مختص:

إذا كانت أدوات التقييم الذاتي لا تناسبك، فعليك طلب المساعدة من شخص محترف، حتى يساعدك في قياس كفاءاتك في المجالات التي تحب أن تعمل بها، حتى تصل إلى المسار الوظيفي الصحيح.

6- كن صبورًا:

بالتأكيد لا تتوقع أن تهبط فوق وظيفة أحلامك أو المكان الذي تتمنى العمل به على الفور، كما أن تحديد المهنة المناسبة عملية تستهلك الكثير من الوقت، ولذلك يجب أن تكون صبورًا وتأخذ الوقت الكافي لاكتشاف أفضل الخيارات المتاحة أمامك، ثم تجد لنفسك موطئ قدم فيها، وسوف تحتاج الوقت أيضًا حتى تتدرج في السلم الوظيفي.

هل أعجبك موضوعنا؟! شاركه مع الأصدقاء 😊

المصدر: البديل

اترك تعليقاً

error: المحتوى محمي 100/100 !!
%d مدونون معجبون بهذه: